توصيات مؤتمر طب الأزهر أسيوط

مؤتمرطب أزهر أسيوط  يطالب بتقنين إستخدام المضادات الحيوية ودعم الإبتكار والبحث العلمى  

 

إختتمت فعاليات المؤتمر السنوى الثانى  لكلية الطب جامعة الأزهر بأسيوط  بعنوان     (رؤية جديدة فى الطب التطبيقى )  برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر ، والدكتور أحمد حسنى رئيس الجامعة ، والدكتور اسامة عبد الرؤف نائب رئيس الجامعة لفرع أسيوط ، و المحاسب أحمد عباس وكيل الوزارة أمين عام جامعة الأزهر ، وحضور الدكتور مصطفى شتات عميد كلية الطب ، والدكتور عبد العزيز الدرويش وكيل الكلية للتعليم والطلاب ، الدكتور محمد اسماعيل وكيل الكلية للدراسات العليا ، الدكتور حسنى المصرى رئيس قسم الاطفال وسكرتير المؤتمر .

وفى الختام  طالب الحضور بدعم و تعزيز الابتكار والاستثمار فى مجالات البحث  العلمى مشددين على أهمية  ممارسة الرياضة  ومعرفة التأثير البيولوجى للجينات الوراثية والعوامل البيئية لتجنب  الإصابة بالأمراض ،  من المنظور الوقائى ، وحذروا من الإستخدام المفرط للمضادات الحيوية ، وتجنب الأدوية التى لها تأثير على الغدة الدرقية مثل الليثيوم والأميودارون والإنترفيرون حتى لا تؤثر على الثيروكسين وأهمية عمل مسح شامل بالموجات فوق الصوتية للغدة الدرقية للإكتشاف المبكر لهذه التأثيرات ،  مؤكدين على أهمية استخدام التكنولوجيا الحديثة المعملية كالميكروسكوب الالكترونى وتكنولوجيا النانو والإستفادة منها فى تشخيص وعلاج الأمراض السرطانية ، ومعرفة تأثير المتغيرات على عدد الخلايا القاتلة الطبيعية ، ودور جهاز التدفق الخلوى لتشخيص أورام الدم السرطانية ،وتحديد أنواعها للمساعدة فى العلاج ، مع إمكانية إعتبار بعض دلالات الأورام كعامل مساعد فى تشخيص ومتابعة نشاط مرض الذئبة الحمراء .

مشددين  على أن سلامة حديثى الولادة مسئولية الجميع من خلال الإكتشاف المبكر للعيوب الخلقية للأجنة من خلال إستخدام التكنولوجيا الحديثة مطالبين بتاثيث مركز الأزهر الدولى للوراثة ، بالتعاون مع الشبكة المصرية لحديثى الولادة ، وطالبوا باضافة الأدرينوميدولين لتشخيص ومتابعة نشاط وتأثر قلب الاطفال بالأمراض الروماتيزمية ، مع إعتبار العلاج بالغذاء الكيتونى .