مصر مفتاح العالم العربى وعصب  الاستقرار فى المنطقة

دكتوراه بمرتبة الشرف الاولى بجامعة الأزهر

تحت عنوان (الربيع العربى فى وسائل الإعلام الألمانية)

 

حصلت الباحثة ميرفت إبراهيم جمعة الساعي المدرس المساعد بقسم اللغة الألمانية وآدابها بكلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر بالقاهرة على درجة العالمية- الدكتوراة فى الأدب الألمانى فى موضوع تحت عنوان (الربيع العربى فى وسائل الإعلام الألمانية).

تكونت لجنة الاشراف والمناقشة من كل من الدكتور/ مصطفى أبو والى الفخرانى الأستاذ المتفرغ بقسم اللغة الألمانية ووكيل كلية اللغات والترجمة سابقا، والدكتورة إيفا نويلند استاذ اللغة الألمانية بجامعة فوبرتال بألمانيا، والدكتور/ محمد عبد السلام يوسف استاذ اللغة الألمانية بكلية الألسن وعميد معهد المعارف العالى للغات، والدكتور/ سيد فتحى خاطر الاستاذ بقسم اللغة الألمانية بكلية اللغات والترجمة وعميد المعهد العالى للغات بمدينة السادس من اكتوبر، والدكتور/ رضا حامد قطب مدرس اللغة الألمانية بكلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر بالقاهرة.

وأوضحت الباحثة أن من إيجابيات الربيع العربى أنها أماطت اللثام عن مشكلات العالم العربى وأصبح من غير الممكن توريث الحكم فى المنطقة العربية التى حدثت فيها ثورات، إضافة إلى أنها غيرت وجهات النظر الغربية النمطية عن الشرق الأوسط بعدم قدرتهم على خلق ديمقراطية وأن أفضل نظام للحكم فى المنطقة هو الاستبداد.

وأضافت الباحثة أن دراستها قامت على اختيار 2000 نص صحفى من خلال أربع صحف واسعة الانتشار فى ألمانيا تنوعت بين إلكترونية ومطبوعة ويومية واسبوعية ، خلال إطار زمنى من عام 2011 وحتى عام 2015، وعلى مدار خمس سنوات متتالية، مشيرة الى أن الصحافة الألمانية تناولت صورة مصر بأنها مفتاح العالم العربى إضافة إلى أنها تمثل أهمية استراتيجية قصوى للمنطقة العربية برمتها فهى عصب الاستقرار فى المنطقة ولها دور كبير فى الحفاظ على التوازن فى المنطقة، كما أن جيشها القوى لم يعط الفرصة لتغلغل الإرهابيين فيها وفى المنطقة، ومصر دولة كثيرة السكان وقاعدة سكانها تتألف من الشباب وتتميز القوة الوسطى فيه بالقوة والتحضر، تلك المكانة الرائعة لمصر فى خطاب الربيع العربى تظهر وبشكل واضح من خلال مطالعة النصوص فى الصحافة الألمانية.

وفى نهاية المناقشة قررت اللجنة منح الباحثة درجة العالمية الدكتوراه بتقدير عام مرتبة الشرف الاولى، وأشادت اللجنة بموضوع البحث وجهد الباحثة والتى سافرت إلى ألمانيا فى بعثة إشراف مشترك لعدة سنوات إلى جامعة فوبرتال الألمانية. لافتين الى أن الباحثة كانت الاولى على الدفعة وعلى جامعة الأزهر وحصلت على الليسانس بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، كما نالت درجة الماجستير بتقدير امتياز، مثمنين جهدها الذى يعد إضافة للبحث العلمى.