جامعة الأزهر: العمليات الإرهابية ستتفتت أمام تلاحم الشعب المصري

تستنكر جامعة الأزهر العمل الارهابي الغادر الذي راح ضحيته أبناء بررة من مصرنا العزيزة في كنيسة مارجرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالاسكندرية، والذي يستهدف ضرب النسيج الوطني للأمة المصرية ويعمل على إشعال نار الفرقة بين أطياف المجتمع الواحد.

وتؤكد الجامعة أن هذا العمل الإرهابي الخسيس لن يزيد أبناء الأمة مسلمين ومسيحيين إلا ترابطا وتلاحما. كما تؤكد أن جميع المحاولات التي تقوم بها هذه الجماعات الإرهابية المارقة ستتفتت أمام صخرة تلاحم هذا الشعب بعنصريه مسلمين ومسيحيين، لكي تفوت على هؤلاء المارقين مقصدهم المعلن من ضرب الأمن والأمان والاستقرار في مقتل في ربوع مصرنا العزيزة.

وتتقدم الجامعة بخالص العزاء وصادق المواساة لجميع أسر الشهداء وتدعوا الله عزوجل بالشفاء العاجل لجميع المصابين.