بحث علمى أزهرى يسهم فى النهوض بصناعة الدواء فى مصر يوفر العملة الصعبة ويمنع الإستيراد


أكدت الدراسات العلمية التي قام بها الباحث الأزهرى الدكتور محمود السيد عوض المدرس المساعد بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم بنين جامعة الأزهر بالقاهرة ، فى مقر بعثة الإشراف المشترك للدكتوراه والممولة من الحكومة المصرية ، وبالتعاون مع قسم التكنولوجيا الصيدلانية بكلية الصيدلة جامعة أسبانيا ،على إمكانية وضرورة إستغلال الإحتياطي المصري الكبير لرواسب الكاولين المتواجدة بمنطقة أبو زنيمة بغرب وسط سيناء والمقدر حسب الدراسات السابقة بحوالي 120 مليون طن ، بصفة خاصة في العديد من التطبيقات الصيدلانية والطبية الحديثة مؤكدا على أن ذلك من شأنه أن يحافظ على العملة الصعبة ويحد من الاستيراد إضافة إلى أنه يتم تصدير بعد ذلك ، كما يسهم فى القضاء على أزمة الدواء فى مصر ، وأوضحت الدراسة التى تعد الاولى من نوعها على أن راسب كاولين أبو زنيمة يحتوي علي نسب عالية تصل إلي أعلي من 96 % من معدن الكاولينيت كمكون أساسي للخامة يقع في حدود النقاء وخالى من الشوائب ومطابقاً للمواصفات المحددة عالمياً من قبل النظم العالمية لدستور الأدوية ،
وقد أصدر الباحث مرجعاً تفصيلياً جديداً يتناول فيه جميع التطبيقات الصيدلانية والطبية التقليدية والحديثة للكاولين من منتجات دوائية وأبحاث علمية حديثة فى هذا المجال من خلال مسح تفصيلي شامل لجميع الدراسات السابقة على مستوي العالم ،وأوضح الباحث قيامة بعمل دراسة من خلال تطبيقات النمذجه الجزيئية الحاسوبية فى دراسة التفاعل بين أسطح جزيئات الكاولين النانو مترية كمواد فعالة تؤثر بخواصها الفيزوكميائية على التركيب البنائى لجزيئات البروتين المسئول عن دخول فيروس سى للخلايا الكبدية ، مشيرا انه قام بعرض نتائج هذه الدراسة فى المؤتمر السنوي الدولي للجمعية الإسبانية لعلوم معادن الطين بمدريد فى عام 2016 ، والتي أسفرت عن إمكانية تطوير مركبات دوائية جديدة لعلاج فيروسات الإلتهاب الكبدي الوبائي وغيرها من مشتقات الكاولين مما يعد نصرا علميا كبيرا