قوافل جامعة الأزهر تجري كشوفات طبية على 10 الآف حالة مرضية خلال 2016
نظمتها لجنة خدمة المجتمع وتنمية البيئة



أسفرت القوافل الطبية التي نظمتها لجنة خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الأزهر خلال عام 2016 عن إجراء كشوفات طبية على المرضى من الفقراء بلغت نحو 10100 حالة مرضية في مناطق متنوعة كما تم إجراء ما يقرب من 221 عملية جراحية في القوافل الأربع التي تم تنظيمها خلال العام.
وقال د.إبراهيم الهدهد رئيس الجامعة إن القوافل التي تم إطلاقها على مدار العام الماضي تأتي كنوع من المشاركة الاجتماعية والمساهمة في تقديم يد العون للفقراء باعتبار أن هذا واجب ديني ووطني يحتاج إلى الجميع المشارك فيه.
أضاف الهداد أن قوافل الجامعة خلال العام الماضي اهتمت بجوانب عدة فلم تقتصر على النواحي الطبية فقط وإنما اهتمت أيضاً بالتوعية والتثقيف لأهالي المناطق التي أقيمت بها القوافل، كما أنها حرصت أيضاً على إقامة اختبارات محو الأمية لمواجهة هذا الداء الخطير فتم إجراء نحو 365 امتحان فوري.
أوضح الهدهد أنه بالإضافة إلى الكشوفات الطبية التي تم إجرائها في مقر القوافل تم تحويل نحو 206 حالة تحتاج إلى رعاية إجراء فحوصات لا تتوفر في القوافل السريعة إلى مستشفيات الجامعة.
وشهدت القوافل التي تم إطلاقها إلى أماكن مختلفة في عرب أبو ساعد بمركز الصف و بطن البقرة بـ"مصر القديمة"، والوادي الجديد ورأس غارب توزيع معونات للفقراء من أهالي هذه المناطق؛ حيث شملت هذه المعونات 1400 كرتونة أغذية و1365 بطانية بالإضافة إلى شنط المدارس والمعونات النقدية بالمشاركة مع بعض الجمعيات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني.